الزائر الكريم ، نأمل منكم قراءة الفاتحة لروح سماحة الشيخ { بسم الله الرحمن الرحيم * الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين * صدق اله العلي العظيم } .. آجركم الله


الشيخ الامام قدس سره

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

طلبة العلوم الدينية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مضيف الأمام الحسن (ع)

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

البوم الصور

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

قسم الفيديو

الختمات والاهداءات

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الشيخ الامام قدس سره .

        • القسم الفرعي : ماقيل في فضله .

              • الموضوع : الشيخ العمري عطاء لا ينفد .

الشيخ العمري عطاء لا ينفد

 

الشيخ حسين العايش

 


قال الله تعالى في القرآن الكريم: ﴿ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾المجادلة: 11. صدق الله العلي العظيم.

قال : «علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل». بحار الأنوار للمجلسي ج2 ص22.

العلماء ورثة الأنبياء

العلماء ورثة الأنبياء، وقد أعطى الله تعالى بعضهم مزيداً من فضله وأغدق عليه وافر عطائه، فتميز بعلمه الواسع أو بخدماته التي قدمها فأثرت تأثيراً كبيراً فكانت له لمسات واضحة، ومن العلماء الذين حباهم الله بفضله وأغدق عليهم من عطائه وكانت لمساته واضحة العلامة الشيخ محمد علي العمري «يرحمه الله»، فدوره بارز وخدماته كبيرة.

 السيرة العلمية للشيخ العمري:

هاجر الشيخ إلى النجف الأشرف منذ صغره، وتتلمذ على كثير من جهابذة المذهب، وعلماء الشريعة كالحجة السيد باقر الشخص، والعلامة الشيخ محمد تقي الفقيه، وآية الله الشيخ حسين الحلي، والمحقق النائيني وغيرهم، فهو من أتراب السيد الخوئي «قدس الله نفسه الزكية» في التلمذة على بعض الأفذاذ، غير أنّ الظروف لم تتح للشيخ العمري مواصلة مشواره العلمي.

 التفرغ للخدمة الاجتماعية:

إنّ بعض العلماء يتصدى للتبليغ ويمارس دوره الاجتماعي بينما يواصل بعضهم مساره العلمي، ويمزج بعضهم بين الجانبين فيتصدى للدور الاجتماعي دون انقطاع عن مساره العلمي، فالسيد الخوئي «يرحمه الله» تمحض للجانب العلمي، والشيخ العمري تمحض للجانب الاجتماعي وترك التحصيل العلمي واقفاً نفسه لخدمة مجتمعه.

الجانب الجهادي في حياة الشيخ

بينت الروايات أهمية العالم الذي يمحور نفسه لخدمة المجتمع كالشيخ العمري «يرحمه الله»، وبذلك كان مورداً للطف الله تعالى وتأييد الأئمة خصوصاً مولانا صاحب العصر «عجل الله فرجه» باعتبار أنّ الناس طيف متعدد ومن وضع نفسه في خدمتهم فهو في مرمى المدفع، يحتاج إلى صبر كبير كالأنبياء، لأنّ الناس يقرؤون شخصيته بقراءات مختلفة، وكل منهم يفسرها من زاوية تختلف عن التفسير الآخر.

 عقبات في طريق الشيخ:

مَحّض الشيخ العمري «يرحمه الله» نفسه للجانب الاجتماعي في زمان احتاج إليه، عندما كان السلفيون في غاية التشدد في المدينة المنورة بالخصوص، فكان أكثرهم يؤمن بالرأي الواحد فقط، ولا زال قسم منهم يرى رأيه صواباً مطلقاً ورأي غيره خطأً مطلقاً، فتحمل الشيخ الكثير من تشددهم، وصبر على كثير من أذى الناس، وقد حُكِمَ عليه بالإبعاد أكثر من مرة إلى جزيرة فراسان - جزيرة في البحر الأحمر - فسجن وأبعد بسبب ما كتبه المتشددون من السلفيين عليه، وكانوا يصدقون لقربهم من الدولة.

 دقة الشيخ في معالجة الأمور:

لقد تحمل الشيخ «يرحمه الله» العناء والعنت الكثير منهم، بصبر وحكمة ووضوح؛ أي بتبيان ما يقوم به من نشاط مذهبي فكان ما يفعله من أمور مذهبية واضحة كالشمس في رابعة النهار وكان مُصراً على مواقفه متصفاً بروح المسؤولية، وطالما أكّد على الوضوح والشفافية ونصح بذلك كثيراً، وقد نصحني شخصياً بإظهار القراءة الحسينية في بعض الفترات التي تتسم بالضيق، ويطغى فيها التعصب خصوصاً في أيام الحج، إذْ كانت الحملات يُقرَأُ فيها مأتمٌ على الحسين وفي أوقات الشّدة كنا نوقف أو نخفي القراءة الحسينية، لئلا تحصل إشكالية من السلفيين المتشددين، غير أنّ الشيخ العمري «يرحمه الله» أكّد على إظهارها، وقال لي شخصياً "لتكونوا واضحين، فإذا كان لديكم مأتمٌ للحسين فلا تتخفوا، واجعلوا القراءة واضحة بينة، فإنّ الحكومة إذا علمت أنّ القراءة واضحة لن تُعير اهتماماً بالتقريرات التي ينقلها المتشددون، وقد استفدنا من نصيحته وأصبحنا نقرأ علانية بوضوح، ودون تخفي.

 المنهج الوسطي للشيخ:

كان الشيخ «يرحمه الله» يُسدي النصيحة مُركِزاً على المنهج الوسطي في التبليغ فيُذكِر طلبة العلم في الحملات أيام الحج والعمرة بأهمية الوسطية والوضوح والشفافية واحترام المُبلغ للرأي الآخر بالابتعاد عن النفس الطائفي، وكانت كلماته نبراساً يستضيء به الطلبة المبلغون، ورغم ذلك لم يسلم الشيخ فحُورِبَ كثيراً، غير أنّ الله تعالى أيده لإصراره وصبره حتى أنّ الدولة تفهمت مواقفه، ولم تُعِر اهتماماً بما يُكتب ضده من تقارير، بل أصبح مورداً لاحترام الجميع لمنهجه الوسطي «يرحمه الله»، وانتفع أتباع أهل البيت به، فلم يحدث تماس وتضاد بينهم وبين المتشددين يؤثر على الأمن في أوقات الحج أو العمرة، رغم ما يقوم به المتشددون من إيذاء غير أنّ حكمة الشيخ ومواقفه الوسطية، كانت سياجاً يمنع التماس.

 نِعَم الله تعالى على الشيخ العمري:

لقد أنعم الله تعالى عليه وأصبح مورداً للطفه وتأييده تعالى، فأفاض عليه نعمه الظاهرة والباطنة، وسأذكر بعض النعم التي أغدقها تعالى عليه:

 الأولى: طول العمر:

حباه الله تعالى بطول العمر فعاش أكثر من مائة سنة ونيف، واقترن عمره الطويل بخدمة الناس، فكان «يرحمه الله» حتى في السنتين الأخيرتين من مرضه، بل في الأشهر الأخيرة من هذه السنة يجيب على المسائل الدينية، بل حَجَّ في عام «1430 هـ»، وكان يتمتع بذاكرةٍ قويةٍ على كِبَر سنه وتقدمه في العمر، يحفظ المسائل الفقهية ويجيب من يسأل عنها، مُبلغاً لرسالات الله تعالى، مع أنّ كثيراً من الناس إذا تقدم به السن لم يحتفظ بذاكرته، إلا أن الشيخ حباه الله بطول العمر والخدمة المتصلة الدائمة إلى مَقرُبةٍ من رحيله.

 الثانية: الذرية الصالحة:

إنّ الله تعالى حباه بذرية كثيرة، كلهم من المتعلمين وبعضهم دكاترة، وحباه أيضاً بطالب من طلبة العلم - فضيلة الشيخ كاظم «يحفظه الله» - ليستمر العلم في نسله ويكون صدقة جارية له.

 الثالثة: المحبة في قلوب المؤمنين:

إنّ من نِعَمِ الله تعالى عليه كونه محبوباً للناس، وذلك دليل إخلاصه في العمل وصدق توجهه، فما كان يريد إلاّ الله تعالى، لذا كان الطيف المتعدد من أبناء الطائفة ومن مختلف البلدان يُكِنُون له الاحترام والتقدير حتى أنّ شخصيات كبيرة زارته كالشيخ الرفسنجاني؛ فقد زاره وقبّل رأسه ويده تقديراً واحتراماً لشخصيته التي كانت مورد احترام أتباع أهل البيت في شتى أصقاع المعمورة، وليس شيعة المدينة هم الذين يُكنون له الاحترام والتقدير فحسب، بل الشيعة في دول الخليج والعراق وإيران والغرب، الجميع يحترمه، وقد أجمع على ذلك العلماء وطلبة العلم دون مبالغة، وتلك نعمة لا تتاح لكل أحد.

 الرابعة: السعة في الرزق:

من نِعَمِ الله تعالى عليه أن حباه بالسعة في الرزق، فقد عاش فترات ضيق، وذلك طبيعي للكثير، خصوصاً لطالب العلم، غير أنّ الله تعالى وفقه منذ البداية، فاتجر ببيع الأحجار الكريمة في فترات التعطيل، وكان يأخذ نيابات الحج والعمرة، ويكثر منهما نيابة عن غيره، ويضع جُلَّ ما يحصل عليه حتى من الهدايا في العقار، فيشتريه بثمن بخس إذْ كانت قيمته ضئيلة جداً، وقد نصح «يرحمه الله» أهل المدينة بشراء العقار ووضع أموالهم فيه، وله حكمة يكررها فيقول: "العقار ابني البار"، وعندما ارتفع سعر العقار أصبح الشيخ يمتلك الملايين.

 أسباب السعة في الرزق:

إن السعة في الرزق وإن كانت من ألطاف الله على الشيخ «يرحمه الله» إلا أنّ لها مجموعة من الأسباب:

 الأول: الإنفاق في سبيل الله:

كان «يرحمه الله» ينفق كثيراً فيُقَسِم أمواله قسم منها يضعه في العقار وآخر ينفقه في سبيل الله تعالى على طلبة العلم والفقراء، ومن أجلى صور الإنفاق قيام الشيخ «يرحمه الله» بوقف بعض المنازل للفقراء والمعوزين فبارك الله تعالى له في رزقه.

 الثاني: الكرم والجود:

إنّ بعض العلماء يؤتيه الله تعالى سعة من المال، فهم كالأنبياء كداوود وسليمان «عليهما السلام» وبعضهم يعيش قلة ذات اليد ويصعب عليه الحصول على قوت يومه، وكان «يرحمه الله» من النمط الأول، إذْ حباه الله تعالى بالوفرة من المال، فصرف الكثير في موارد البر والخير، إذْ كان جواداً كريماً، ومن زار المدينة المنورة في الأشهر الثلاثة - رجب وشعبان ورمضان - رأى المائدة المفتوحة له «يرحمه الله»، فكان الجميع يأكل منها ببركاته «قدس الله سره».

لقد أتاه الله تعالى بسطة في المال، فحباه بأموال كثيرة، وأصبح إنفاقه في سبيل الله تعالى كالسيل المنهمر والمطر الغزير على طلبة العلم والفقراء المعوزين، فله سُفرة ممدودة لمدة ثلاثة أشهر غير أيام المناسبات في السنة، يُطعِم فيها الجميع، وكان رافداً لطلبة العلم والفقراء ليس من أهل المدينة فحسب، بل لمن قصده منهم من أي مكان، فمن جاءه لا يرجع خائباً لجوده وكرمه، فأفاض عليه الحق تعالى الأموال الكثيرة، وأنفق في سبيله تعالى كثيراً.

 الثالث: الصبر على الشدائد:

لقد كان «يرحمه الله» صبوراً على الشدائد، فلم تَفُتَّ المصائب في عضده، فتحمّل السجن والإبعاد أكثر من مرة وإساءة الجهلة من الناس إليه، وقابل الإساءة بالإحسان خصوصاً من الجهلة الذين لا يفقهون القيم، ومن أساء إليه غفر له، وكأنّ شيئاً لم يمر عليه، بل يدعو بالمغفرة والرحمة والرضوان لمن أساء إليه سالكاً مسلك أئمة أهل البيت منطلقاً من قوله تعالى:﴿ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ «» وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴾ «فصلت: 35، 34» فكان صبره سمة بارزة من سماته «يرحمه الله».

 حكمة الشيخ في التعامل:

كان حكيماً في تعامله مع الطيف المتعدد، فالمسلمون ككل ومنهم أتباع أهل البيت توجهاتهم مختلفة وكل طرف قد ينظر بمنظار يختلف عن الآخر، غير أنّ الشيخ «يرحمه الله» تعامل بالمنهج الوسطي، ورأى الوسطية هي السبيل الذي أكّده أهل البيت ع انطلاقاً من القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ﴾ «البقرة: 143» فلم يكن راديكالياً في توجهاته بل وسطياً يتعامل بحكمة وصبر وبذلك استطاع أن يضع بصماته وأن يؤثر تأثيراً بارزاً.

نسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته وأن يحشره مع محمد وآله وأن يخلف على ذويه خصوصاً ولده البار الشيخ كاظم «يحفظه الله» بالصبر والسلوان وأن يكون خير خلف لخير سلف كأبيه، ومن يشابه أبه فما ظلم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وزاد وبارك على سيدنا ونبينا محمد وآله أجمعين الطيبين الطاهرين.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/11   ||   القرّاء : 3522



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : أبو غلا من : السعودية ، بعنوان : رحمه من الله نلتها في 2011/02/20 .

بالفعل كان رمزاً وشمعة لأهل المدينة . فرحمة من الله نلتها .



• (2) - كتب : ابو ضياء من : السعودية ، بعنوان : الى جنة الخلد في 2011/02/12 .

رحمك الله ايها الاب الروحاني والقائد الحسيني





البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تقرير عن الذكرى الأولى لرحيل الشيخ محمد علي العمري

 عام على الرحيل

 الذكرى السنوية الأولى للفقيد سماحة الشيخ الامام العمري

 إحياء ذكرى عاشوراء 1433

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثالث

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثاني

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الأول

 زيارة مكاتب المراجع الدينية للمضيف لحج عام 1432هـ

 الشيخ كاظم العمري والفتنة الطائفية

 المرجع الاعلى الشيرازي يستقبل نجل المرحوم العلاّمة العَمري

ملفات عشوائية :



 السيد محمد باقر الناصر ينعي الفقيد (قده)

 الاحتفال بذكرى ميلاد الامام المهدي (عج)

 اهالي المدينة في المنطقة الشرقية يقيمون ذكرى الاربعين للراحل العمري

 دعوة لحملة مليون ختمة قرانية رمضانية بإسم الراحل العمري وهدية للإمام الحسن المجتبى(ع)

  آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الأول

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثاني

 حسينية دار الزهراء أقامت مجلسي عزاء وتأبين الشيخ العلامة المجاهد

 زيارة مكاتب المراجع الدينية للمضيف لحج عام 1432هـ

 جمعية الكوثر الإسلامية بمدينة فانكوفر الكندية تقيم مجلس فاتحة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 10

  • عدد المواضيع : 80

  • التصفحات : 459451

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 28/12/2016 - 22:49

قسم الفيديو :

           . :  الجديد  : .

 بداية رحلته إلى العراق

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الثالث

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الثاني

 تكريم الشيخ العمري في مولد النبي 1429

  خطبة الجمعه 16 ذي القعدة 1432 للشيخ كاظم

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الأول

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الثانية

 ;كلمة الشيخ كاظم العمري حول مسألة هلال شوال 1433

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الثانية

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الأولى


       . :  الأكثر مشاهدة  : .

 زيارة النبي بصوت الشيخ -صوت (4308)

 قصيدة للفقيد (3591)

 حياة الشيخ الامام العمري (قدس سره ) (3590)

 تشييع الشيخ العمري (فجر ) (3521)

 يوم العاشر من محرم (3136)

 5555 (3096)

 مونتاج لسماحة الشيخ (3094)

 تعزية اهل القطيف (3077)

 الشيخ عبدالمحسن هلال- نعي لسماحة الفقيد (3040)

 مقابلة مع الشيخ تستخيري بالعزاء (2940)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 زيارة النبي بصوت الشيخ -صوت (1373)

 يوم العاشر من محرم (1179)

 5555 (1156)

 الرادود جاسم الفردان في أربعينية العلآمة العمري 1432ه (1153)

 تشييع الشيخ العمري (فجر ) (1138)

 الشيخ عبدالمحسن هلال- نعي لسماحة الفقيد (1133)

 تكريم الشيخ العمري في مولد النبي 1429 (1089)

 حياة الشيخ الامام العمري (قدس سره ) (1086)

 تعزية اهل القطيف (1068)

 قصيدة للفقيد (1063)


     . :  ملفات عشوائية  : .

  وفاة النبي الأكرم 1433 الليلة الثانية

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الثاني

 تأبين الذكرى الأولى للشيخ كاملاً

 مونتاج ابتاه

 موكب مجلس الغدير

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الأول

 قصيدة للفقيد

 5555

 بداية رحلته إلى العراق

 يوم العاشر من محرم

 
تصميم، برمجة وإستضافة      
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net