الزائر الكريم ، نأمل منكم قراءة الفاتحة لروح سماحة الشيخ { بسم الله الرحمن الرحيم * الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين * صدق اله العلي العظيم } .. آجركم الله


الشيخ الامام قدس سره

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

طلبة العلوم الدينية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مضيف الأمام الحسن (ع)

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

البوم الصور

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

قسم الفيديو

الختمات والاهداءات

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الشيخ الامام قدس سره .

        • القسم الفرعي : ماقيل في فضله .

              • الموضوع : العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثالث .

العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثالث

 


المحور الثالث :

..ملامح عامة من شخصية شيخنا الراحل-قده- : 

هنا وفي هذا المحور من تأريخنا لسيرة الشيخ العمري- قده- نود ان نقف على شيء مما عشناه من حياة عملية وواقع شهدناه عن كثب من شيخنا الراحل والتي كانت من اهم الروافد الفكرية والرسالية في شخصيته المباركة بما كانت تشتمل عليه من غنى رسالي ونضج فكري ووعي ايماني ومسؤولية قيادية : وإليك جملة من تلك الملامح :

أ-أمة في رجل :

 شكلت شخصية العلامة العمري- رض-محورالعمل الاسلامي والاجتماعي والثقافي في مجتمع المدينة المنورة فمنذ الايام الاولى لنشوء حركة التوعية الدينية والبرامج الثقافية والتربوية كان هو المرجع والملاذ والمحرك الاساس لكل تلك النشاطات بل والممون لها ماديا والمغذي لها معنويا وفكريا حتى اننا نستطيع القول انه لم يكن يمكن لأي نشاط ان ياخذ طريقه نحو الفعل والتأثير ما لم يكن مصحوبا بمباركة مباشرة او غير مباشرة منه –قده – شخصيا وان الاضطرابات السياسية التي قارنت مجيئه من النجف الاشرف جعلت منه الرجل الاول الذي يعيش في قلب الحدث وسلطت عليه الاضواء بما كان له من حضور فاعل ومميز باعتباره العالم الابرز في تلك الحقبة الزمنية واستمر له ذلك الوهج والحضور حتى ايامه الاخيرة لم تغيرالتقلبات الاجتماعية وطول المدة من موقعه المرموق وعطاءاته المستمرة وحضوره في كل الانشطة والفعاليات ورعايته الأبوية واستقطبت شخصيته العظيمة جمهورعالم التشيع واصبح محط الانظار ومعقد الامال لعشاق المدينة المنورة واتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام من شتى انحاء العالم شرقه وغربه ولم يكن –رض- يقصر عن هذا المقام بجهوده الكبيرة التي بذلها في سبيل توطيد دعائم الاسلام الاصيل في مدينة القرآن ومهبط الملائكة ومهجر النبي الكريم(ص).

.....................................

ب-الشجاعة المبدأية :

 لم يكن رحمه الله ليساوم او ليتردد في العمل بخطى ثابتة على المنهج الذي رسمه لنفسه بل كان شديدا صارما في القضايا الكبرى والتي تتعلق بمصير المجتمع الايماني الذي اعطاه الثقة ووآمن به كرمز للمؤسسة الدينية الشرعية المنتمية لآل البيت (ع) والممثل للمرجعية العليا في عالم التشيع ، ومن هنا كان يصر على اقامة صلاة الجماعة وتكوين مركز اسلامي يجتمع فيه المؤمنون يؤدون فيه عبادتهم وشعائر دينهم ويكون منطلقا اساسيا لهم لمناقشة قضاياهم الجوهرية وحل مشاكلهم المستجدة مهما كلف الامر ومهما كانت التحديات  ، وقد عانا في هذا المجال الكثير الكثير مما لايخفى على احد ومع ذلك لم يتراجع ولم يتخل عن موقعه واداء رسالته حتى اصبحت المدينة المنورة ببركات صموده وصلابته حصنا منيعا وملاذا قويا لابنائها يتمتعون فيها بالشعور بعزة الانتماء الى خط الولاية لآل محمد (ص).

.........................................

ج - الشخصية الجامعة واحتواء الخصوم :

 عرف - قدس سره- بقدرته الفائقة على تجاوزالخلافات واحتوى الاطراف المتناقضة وصهر القلوب المتباينة في بعضها البعض حتى اصبح مجلسه مجمعا للنقائض والمتضادات بروح ابوية كبيرة عالية لاتشعر فيها بالسقوط ابدا في فخ الصراع مع احد او التورط في مصادمة احد فهو الأب الحاني على الجميع والكل ابناؤه وفلذات اكباده همه الاول والاخير ان يرى فيهم المواءمة والانسجام والتلاحم لانه فوق الخلاف واسمى من الضغائن والاحقاد وله روح أخلاقية عظيمة ينظر من خلالها بعين الريبة والشك لكل صراع او تقاتل بين الاخوة فهذا الصراع عنده ليس مقدسا بل صراع ابناء الدنيا على حطامها الرخيص ومتاعها الفاني وظلها الزائل، فمع ما تضج به ساحتنا الاسلامية والايمانية من الوان التباين في الآراء والمواقف والانتماءات الا ان شيخنا العلامة الراحل طيب الله ثراه كان على مسافة واحدة من كل الاطراف والاتجاهات مجنبا بحكمته وطهارة روحه نفسه ومجتمعه من الغرق في وحل التجاذبات والانقسامات غير المبررة ولا السليمة . وقد ظهرهذا الملمح من شخصيته الكريمة في علاقاته مع اهالي المدينة في الداخل بما فيهم من قبائل متعددة الاعراق والجذوروالاصول فلم يعرف عنه تحيزه لقبيلة على حساب اخرى،  كما ظهر ذلك جليا في علاقته مع الخارج من ابناء الحواضر الشيعية الوافدة  الى المدينة المنورة ضيوفا عند سماحته وفي مجلسه المبارك من علماء وفضلاء ومفكرين واساتذة وغيرهم

فالجميع عنده في منزلة واحدة من الحب والحق وحفظ الكرامة.

........................................................ 

د - لا لخطف الهوية المدنية :

 ان حركة العلامة الراحل الاسلامية الواعية في المدينة المنورة هذه العقود الطويلة صبغت هذا البلد الشريف بصبغة خاصة ولون خاص واعطته هوية واضحة المعالم، محددة الاطار ، ومن ابرزها :1

-          تقديس اهل البيت (ع) والتأكيد على اقامة شعائرهم :

 وهذا المعلم هو القاعدة التي انطلق منها العلامة الراحل في كل حياته وكرس عمره الشريف لترسيخه وتكريسه بين ابناء المجتمع المدني بكل اصرار وعزيمة وسخر كل جهوده للحفاظ عليه من التغيير اوالتهميش او الذوبان ، فإقامة الشعائر الحسينية وهي المثل الاروع اظهرت صدق الإنتماء لمدرسة الامامة التي نبعت جذوره من هذه الارض الطيبة ، فقد كان –قده- الداعم الاول لهذا المسار الاصيل بكل ماكان يملك من جد وجهد.

-          الانتماء لخط المرجعية الامامية :

 المتمثلة في المرجع الاعلى لحوزة اهل البيت عليهم السلام باعتبارها القناة الشرعية الوحيدة التي تربطنا بالمنهج الاسلامي والوحي الالهي. وبهذا يتضح دلالات الاحترام الشديد الذي كان        - قدس سره- يكنه لمنتسبي الحوزة العلمية ورموزها ومدى تقديره وتقريبه لهم.

- الحفاظ على الأخوة الدينية بين مكونات المجتمع المدني وشرائحه المختلفة:

 انطلاقا من قوله تعالى (انما المؤمنون أخوة) وقد كان هذا المعلم عنوانا بارزا في شخصية العلامة الراحل _طيب الله ثراه_ فان التقارب والتلاحم والتعاون بين ابناء المجتمع الواحد هو مطلب أساسي عمل-رضوان الله عليه- على دعمه وتقويته طيلة عمره الشريف، ولقد اصبحت وصيته الشهيرة ( اوصيكم بتقوى الله واللين في معاملة بعضكم بعضا ) شعارا بارزا يرسم لنا مدى حرصه الشديد على تمتين العلاقات الاخوية في النسيج الاجتماعي العام والخاص وتعميقها وبين ابناء المجتمع الواحد.

- المال في خدمة الاسلام والقضايا الرسالية :

 لم ينحصر دور شيخنا الراحل – طاب ثراه – على الجوانب النظرية والفكرة فحسب بل ان نشاطه على صعيد انتشال المجتمع المدني من هوة الفقر والحرمان على مدى عقود طويلة كانت واحدة من اهم الابعاد الرسالية في شخضيته فهو يعد- بحق- الداعم الاساس للمشاريع الاجتماعية ذات الطابع الخيري المحض والاحسان الى الفقراء وذوي الحاجات ، ولعله من النادر جدا ان ترى فقيرا في مجتمع المدينة لم تصل اليه منح الشيخ العمري وعطاءاته فان باعه في المجال طويل جدا لايسعنا التفصيل فيه في هذا الاطلالة السريعة على حياته الكريمة ، لكننا نذكرعناوين مختصرة في هذا المجال :

-         إنشاء عمارات سكنية بأجوررمزية لذوي الدخل المحدود الذين لابفي دخلهم باداء أجورسكناهم.

-          تمويل مشروع الصندوق الخيري بمقادير عالية من المال تصل الى بمجموعها الى مئات الالاف من الريالات.

-         دعم مشروع الزواج الجماعي بما يضمن استمراره ونجاحه في تحقيق هدفه المتمحض في تزويج العزاب من الشباب.

-         التكفل بولائم الحفلات التي تقام في إقامة شعائر اهل البيت بكل مستلزماتها من طعام وشراب وغيرها بمبالغ باهضة طوال العام وتسديد فواتيرها للكهرباء والماء في مجلسه المركزي في مزرعته الشهيرة وفي بقية المجالس التي استحدثها وانشأها من ماله الشخصي .

 

في عرش الخلود ...العلامة العمري الى عالم الملكوت : 

 بعد هذا الكفاح المرير والعمل الدؤوب في خدمة الاسلام وخدمة مدرسة اهل البيت –ص- وخدمة الارض الطاهرة التي تضمنت جثمان اشرف الانبياء والرسل بعد كل تلك الحياة الحافلة بالعطاء والجهاد في سبيل الله وضعت حياة هذا العالم الرباني والاب الروحي الكبير لمدينة النور والصلاة أرض الرسالة والنبوة وضعت آخر نقاط النبض  في جسد الشيخ العلامة الحجة العمري قدس الله روحه الشريفة  ، فلحق بربه الكريم في ضحى يوم الاثنين العشرين من صفرمن عام الف واربعمأة واثنين وثلاثين للهجرة النبوية الشريفة { 1432هج} الموافق لاربعينية ابي الاحرار وسيد الشهداء ابي عبد الله الحسين صلوات الله وسلامه عليه عن عمر ناف على مئة عام بقليل قضاها في العلم والزهد والتقى والورع والعمل على رفعة كلمة الله وعزة اوليائه .                                                                                                       

وتم دفنه في مقبرة البقيع الطاهرة يوم الخميس الثالث والعشرين من صفر وصلى عليه سماحة العلامة الحجة المجاهد السيد علي السيد ناصر السلمان دامت بركاته وخرجت المدينة بجملتها في تشييعه مع حشد هائل من اهالي القطيف والاحساء والبحرين ولبنان قدر بعشرات الآلاف من المشيعين وفي سابقة لا نظيرلها في هذا العصر للمدينة المنورة .                

ورحل العلامة العمري عن الانظار وغيب في لحده بجوار خير الانبياء وسادة البشر وائمة الدين عليهم السلام الذين بذل كل تضحياته من اجلهم وفي سبيل احياء امرهم .

فطيب الله ثراه وجمعنا وإياه بأوليائه الطاهرين (ص)

والسلام عليهم وعليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حيا.

                                            ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/20   ||   القرّاء : 4152




البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تقرير عن الذكرى الأولى لرحيل الشيخ محمد علي العمري

 عام على الرحيل

 الذكرى السنوية الأولى للفقيد سماحة الشيخ الامام العمري

 إحياء ذكرى عاشوراء 1433

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثالث

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الثاني

 العلامة الشيخ العمري قده..كما عرفناه ( السيرة والمسيرة) - الجزء الأول

 زيارة مكاتب المراجع الدينية للمضيف لحج عام 1432هـ

 الشيخ كاظم العمري والفتنة الطائفية

 المرجع الاعلى الشيرازي يستقبل نجل المرحوم العلاّمة العَمري

ملفات عشوائية :



 اهالي المدينة في المنطقة الشرقية يقيمون ذكرى الاربعين للراحل العمري

 الجمعة المهدوية

 عام على الرحيل

 وكيل الامارة يعزي الشيخ كاظم وعائلته برحيل الشيخ العمري

 دعوة لجميع الموالين ( للأمسيات الاسرية الاؤلى )

 هكذا كان عيدنا

 في تأبين سماحة العلامة الشيخ العمري

 السيد محمد باقر الناصر ينعي الفقيد (قده)

 فيديو من انتاج بروفي سيهات

  آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي ينعى الفقيد

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 10

  • عدد المواضيع : 80

  • التصفحات : 445615

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 19/10/2016 - 13:27

قسم الفيديو :

           . :  الجديد  : .

 بداية رحلته إلى العراق

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الثالث

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الثاني

 تكريم الشيخ العمري في مولد النبي 1429

  خطبة الجمعه 16 ذي القعدة 1432 للشيخ كاظم

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الأول

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الثانية

 ;كلمة الشيخ كاظم العمري حول مسألة هلال شوال 1433

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الثانية

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الأولى


       . :  الأكثر مشاهدة  : .

 زيارة النبي بصوت الشيخ -صوت (4135)

 قصيدة للفقيد (3528)

 حياة الشيخ الامام العمري (قدس سره ) (3516)

 تشييع الشيخ العمري (فجر ) (3446)

 يوم العاشر من محرم (3077)

 5555 (3030)

 مونتاج لسماحة الشيخ (3024)

 تعزية اهل القطيف (3012)

 الشيخ عبدالمحسن هلال- نعي لسماحة الفقيد (2970)

 مقابلة مع الشيخ تستخيري بالعزاء (2880)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 زيارة النبي بصوت الشيخ -صوت (1315)

 يوم العاشر من محرم (1142)

 تشييع الشيخ العمري (فجر ) (1121)

 5555 (1114)

 الرادود جاسم الفردان في أربعينية العلآمة العمري 1432ه (1113)

 الشيخ عبدالمحسن هلال- نعي لسماحة الفقيد (1088)

 تكريم الشيخ العمري في مولد النبي 1429 (1066)

 حياة الشيخ الامام العمري (قدس سره ) (1064)

 قصيدة للفقيد (1043)

 تعزية اهل القطيف (1034)


     . :  ملفات عشوائية  : .

 5555

 مولد الإمام علي 1433

 وفاة الإمام علي عليه السلام 1433 الليلة الأولى

 الرادود جاسم الفردان في أربعينية العلآمة العمري 1432ه

 فيديو التأبين

 تعزية اهل القطيف

 زيارة مكاتب المراجع 1432 صور

 الشيخ عبدالمحسن هلال- نعي لسماحة الفقيد

 أعمال ليلة القدر 23 رمضان 1433 الجزء الأول

 قصيدة للفقيد

 
تصميم، برمجة وإستضافة      
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net